منتديات عيون الجزائرية

مرحبا بكم في منتديات عيون الجزائرية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخولاذاعة القآن الكريم

شاطر | 
 

 العلاقات الاقتصادية التركية العربية وانعكاسها سياسا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khoubech
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 604
العمر : 30
الموقع : khobchiano1921.skyrock.com
المزاج : مرح
نقاط : 7145
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

مُساهمةموضوع: العلاقات الاقتصادية التركية العربية وانعكاسها سياسا   الخميس يونيو 12, 2008 6:52 pm


هل يكون الدور الاقتصادي التركي المتصاعد على المستوى الاقليمي مقدمة لدور سياسي مشابه، كما توحي بذلك الوساطة التركية لاستئناف محادثات السلام بين سورية واسرائيل؟

سؤال يطرحه المراقبون في ظل نشاط ملحوظ في اتجاهين اقتصادي وسياسي. وتركيا لا تخفي توجهاتها هذه، إذ يقول السفير التركي لدى دمشق خالد تشفيك لـ بي بي سي إن تركيا "لا ترى انفصالا بين تطور العلاقات الاقتصادية و تطور العلاقات السياسية، بل انهما يكملان بعضهما البعض. فإذا لم تكن العلاقات الاقتصادية متطورة لا يمكن بناء علاقات سياسية متطورة و العكس صحيح.

ويرى تشفيك أن تطور العلاقات الاقتصادية التركية العربية "ينعكس ايجابا على الأمن و السلم و الاستقرار في المنطقة. و تركيا تسعى للعب هذا الدور" فالمهم التأسيس للسلم والاستقرار في المنطقة وهذا يتطلب منا إقامة علاقات اقتصادية متطورة" مما يمهد الطريق أمام "لعب دور فعال، وهذا هدف أساسي بالنسبة لتركيا"، كما يقول السفير التركي.
ملتقى التعاون

يأتي ذلك في الوقت الذي بدأت فيه في اسطنبول فعاليات الملتقى الثالث للتعاون الاقتصادي العربي التركي بمشاركة 800 شخصية سياسية اقتصادية عربية وتركية من 18 دولة و بمشاركة مسؤولين كبار من قطر و سورية و الأردن وبرعاية مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي والجامعة العربية وبحضور أمينها العام عمرو موسى.

ومما يتناوله المؤتمر الشراكة العربية التركية في مجالات استثمار الغاز والنفط والعقارات والسياحة.

يذكر أن العلاقات الاقتصادية العربية التركية تطورت في العقد الأخير على نطاق واسع. ويترافق هذا مع تطور الناتج المحلي الإجمالي في تركيا حتى تجاوز 600 مليار دولار كما يترافق مع تعثر الانضمام التركي للاتحاد الأوروبي .

وعن ذلك يقول السفير التركي إن "المحادثات بين تركيا و الاتحاد الأوروبي مستمرة لم يحصل أي تغير بالنسبة لتركيا حول انضمامها للاتحاد الأوروبي. لكن هذا لا يعني عدم وجود تعاون تركي مع دول أخرى على الصعيد الاقتصادي".
تكامل لا تناقض

ويشير إلى أن معدلات التعاون مع دول الجوار ستتعزز طالما أن النمو الاقتصادي التركي مستمر.

ويؤكد تشفيك أن التعاون التركي مع دول الجوار ودول الاتحاد الأوروبي من وجهة النظر التركية "لا يقوم على أساس التناقض بل على أساس التكامل في الاتجاهين".

وتشير احصائيات اقتصادية أن 16 بالمئة من التجارة الخارجية التركية تتم مع الدول العربية حيث بلغت الاستثمارات العربية في تركيا 36 مليار دولار. ويعتبر العلاقات الاقتصادية مع سورية نموذجا لذلك.

ويقول إن العقد الأخير شهد تطورا بارزا "فبعدما كان حجم التبادل التجاري بين البلدين لا يتجاوز 800 مليون دولار بلغ بعد توقيع اتفاقية منطقة التجارة الحرة عام 2007 ما يقارب المليار ومئتي مليون دولار كما ازداد حجم الاستيراد و التصدير بين الجانبين مع نهاية عام 2007 و بداية 2008 حيث ازداد حجم الاستيراد بنسبة 220 بالمئة بينما ازداد حجم التصدير بنسبة 51 بالمئة و يستهدف الجانبان رفع التبادل التجاري بينهما إلى 2 مليار دولار نهاية العام الجاري حسب رئيس الوزراء التركي".

هذا الأمر أدى إلى توقيع اتفاقية لإقامة منطقة للتجارة الحرة بين البلدين و التي تم على غرارها التوقيع على اتفاقيات مع العديد من الدول العربية الأخرى.

وفي حديث لـ بي بي سي يقول معاون وزير الاقتصاد السوري الدكتور محمد غسان الحبش إن تطور العلاقات السياسية بين بلاده وتركيا أدى إلى توقيع "اتفاقية للتجارة الحرة بينهما نهاية عام 2004 تم بموجبها تحديد فترة انتقالية لتفكيك الرسوم الجمركية على البضائع التركية بينما منحت تركيا إعفاا من الرسوم الجمركية على المنتجات السورية المصدرة إلى تركيا وذلك منذ دخول هذه الاتفاقية حيز التنفيذ العام الماضي 2007."

ونفى اكتساح البضائع التركية للأسواق السورية، معتبرا أن ذلك سيدفع بالبضائع السورية إلى منافسة البضائع التركية "لكن المنع الطويل الأمد لاستيراد المواد إلى السوق السورية ومن ثم السماح بالاستيراد مؤخرا أعطى انطباعا أن البضائع التركية تغزو السوق السورية مع العلم أن السوق السورية في الأساس هي متعطشة للمواد المستوردة."

و عن حجم الاستثمارات التركية في سورية قال الحبش انها "تقدر بما بين 400 -500 مليون دولار". وتوقع زيادة الاستثمارات التركية في بلاده.

ويشير المراقبون إلى تطور الروابط الاقتصادية بين تركيا والبلدان العربية ينعكس إيجابا على العلاقات السياسية ويعزز الدور التركي في المنطقة وخصوصا ما يتعلق بمساعي السلام في الشرق الأوسط.




نقلا عن عساف عبود
بي بي سي - دمشق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khobchiano1921.skyrock.com
gaubise_ali
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر عدد الرسائل : 218
العمر : 26
المزاج : isma
نقاط : 6976
تاريخ التسجيل : 26/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: العلاقات الاقتصادية التركية العربية وانعكاسها سياسا   الثلاثاء يونيو 17, 2008 10:30 pm

شكرااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العلاقات الاقتصادية التركية العربية وانعكاسها سياسا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عيون الجزائرية :: «®°·.¸.•°°®» الحياة «®°·.¸.•°°®» :: الإقتصاد-
انتقل الى: