منتديات عيون الجزائرية

مرحبا بكم في منتديات عيون الجزائرية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخولاذاعة القآن الكريم

شاطر | 
 

 بمناسبة يوم البيئة العربي: هل تأسست المنظمة العربية لحماية البيئة؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق بن زياد
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 39
العمر : 26
المزاج : طيب
نقاط : 6872
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: بمناسبة يوم البيئة العربي: هل تأسست المنظمة العربية لحماية البيئة؟!   السبت يوليو 05, 2008 11:17 pm

بعد خمسة عشر عاما من تبني الأمم المتحدة لأول مؤتمر دولي للبيئة بمدينة استكهولم السويسرية في 5 يونيو1972 تبنت الجامعة العربية عقد أول مؤتمر الوزاري العربي الأول حول الاعتبارات البيئية في التنمية وذلك في 14 أكتوبر1987 وذلك بعد أن أصدر مجلس جامعة الدول العربية في 22/9/1987 القرار رقم 4738 الذي نص على تأسيس مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة بهدف تنمية التعاون العربي في مجالات شؤون البيئة وتحديد المشكلات البيئية الرئيسية في الوطن العربي و أولويات العمل اللازمة لمواجهتها وكذلك دراسة العلاقات المتشابكة بين البيئة والتنمية وخاصة ما يتطلب تناولها بعدا إقليميا.

ومثلما كانت علاقة البيئة بالتنمية هي من المهام الرئيسية لمؤتمر استكهولم كانت أيضا في مقدمة مهام المؤتمر الوزاري العربي الأول حول الاعتبارات البيئية ومثلما أقر مؤتمر الأمم المتحدة اعتبار اليوم الأول لانعقاده في 5 يونيو يوما عالميا للبيئة اقر المؤتمر العربي اعتبار اليوم الأول لانعقاده في 14 أكتوبر يوما عربيا للبيئة العربية ومناسبة عربية لتفعيل الوعي الجماهيري بالبيئة العربية كما أقرت فيما بعد شعارا سنويا للاحتفال بالمناسبة البيئية العربية على غرار ما تفعله المنظمة الدولية عند احتفالها باليوم العالمي للبيئة.

وعلى الرغم من هذا التشابه بين عقد المؤتمر العربي والمؤتمر الدولي الذي يمكن تشبيهه بأوراق تلميذين كانا يغشان من بعضهما الآخر في امتحان مصيري على الرغم من ذلك إلا أن ثمة اختلاف بسيط بين الحدثين والمؤتمرين العربي والدولي وهي في الأطر المناطة بها مهمة حماية البيئة فمؤتمر الأمم المتحدة أسفر عن ميلاد منظمة جديدة متخصصة في شؤون البيئة تضاف إلى مجموع منظمات الأمم المتحدة المتخصصة في مجالاتها وهو برنامج الأمم المتحدة للبيئة – يونيب- وذلك على غرار اليونسكو و الفاو وغيرها الآن. مؤتمر الجامعة العربية لم يخرج بتأسيس نفس الإطار على الرغم من أن منظمة "الأمم" العربية أي الجامعة العربية لديها الاليسكو وهي شبيهة جملة وتفصيل باليونسكو للأمم المتحدة .. فالجامعة العربية في مؤتمرها البيئي الأول كسرت قاعدة التشابه مع الأمم المتحدة واعتقدت أنها الأشطر فلم تخرج ببرنامج واحد بل بثلاثة برامج لشؤون البيئة هي برنامج مكافحة التصحر وزيادة الرقعة الخضراء في الوطن العربي وبرنامج مكافحة التلوث الصناعي في الوطن العربي وبرنامج التربية والتوعية والإعلام البيئي في الوطن العربي، ويشرف على تنفيذ أنشطة كل برنامج لجنة تسيير تتكون عضويتها من خبراء من الدول العربية والمنظمات العربية والدولية المعنية وعلى أن يتم تنفيذ الأنشطة بالتعاون بين الأمانة الفنية للمجلس والمنظمات العربية والدولية وقد اعتبر المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والأراضي القاحلة هي الجهة الفنية المركزية الرئيسية لبرنامج مكافحة التصحر وزيادة الرقعة الخضراء في الوطن العربي والمنظمة العربية للتنمية الصناعية و التعدين الجهة الفنية المركزية الرئيسية لبرنامج مكافحة التلوث الصناعي في الوطن العربي والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الجهة الفنية المركزية لبرنامج التربية والتوعية والإعلام البيئي في الوطن العربي.

وعلى ضوء هذه الهيكلية أصبحت منظمة الأمم المتحدة الدولية التي ينظم في إطارها بلدان العالم لها برنامج واحد للبيئة هو برنامج الأمم المتحدة للبيئة بينما نحن ال22 دولة عربية لنا ثلاثة برامج وهكذا إذاً ضاعت قضايا البيئة العربية في إطار هذه اللجان والبرامج المتعددة، وأصبحت أمور الجامعة العربية على هذا النحو معقدة في شكلها البيروقراطي و بدأت الشهية تنفتح للاعتماد على المنظمات الدولية في تمويل مشاريعها الهادفة لحماية البيئة فلم نجد مشاريع وبرامج عملية حقيقية لمكافحة أي مشكلة من المشكلات البيئية، في الوقت الذي كانت ولازالت فيه الجامعة العربية بعيدةً عن دورها الحقيقي في دعم حماية البيئة بمختلف مشاريعها أصبحت أبوابها مفتوحة على مصراعيها لتلقي الصدقات أو ما تدعى تلطيفاً بالمعونات الخارجية و برامج التعاون.
وهكذا أصبحت الأمم المتحدة ممثلةً ببرنامجها لحماية البيئة هي الحاضرة في بلاد العرب بدلا من الجامعة العربية، بل أصبحت معظم المنظمات البيئية الحكومية والغير حكومية في بلاد العرب كلها تعتمد بدرجة رئيسية على الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية المانحة في تسيير شئون بلدانها البيئية.

ولأننا بدائنا مشوار حماية البيئة العربية مقلدين للأمم المتحدة ومعتمدين على دعمها فقد استمر برنامج الأمم المتحدة هو الذي يدعم ويقود حماية البيئة العربية فاستمر التقليد والتبعية للمنظمة الدولية إلى مراحل لاحقة في مسيرة حماية البيئة العربية، فعلى سبيل المثال: كانت الأمم المتحدة قد ألفت في العام 1983 لجنة عالمية للبيئة والتنمية برئاسة غرو هارليم بورتلاند رئيسة وزراء النرويج وكلفتها بإعادة دراسة مشكلات البيئة والتنمية على الأرض وأصدرت على ضوء ذلك كتاب مستقبلنا المشترك، وبالمثل أصدرت الأمم المتحدة كتاب حاجات الإنسان الأساسية في الوطن العربي الذي أعده مجموعة من الخبراء الأجانب لدراسة واقع البيئة العربية وكان هذا الكتاب استنساخاً لكتاب مستقبلنا المشترك للجنة بورتلاند.
إذاً، أين هي الجامعة العربية من الحياة البيئية العربية وحمايتها؟ فكيف نحتفل بيوم البيئة العربي ونراجع ونقيم الأوضاع البيئية العربية ونحن في الأصل ليس لدينا منظمة عربية لحماية البيئة في الوقت الذي تحمي بيئتنا الأمم المتحدة ممثلة ببرنامجها لحماية البيئة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بمناسبة يوم البيئة العربي: هل تأسست المنظمة العربية لحماية البيئة؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عيون الجزائرية :: «®°·.¸.•°°®» الحياة «®°·.¸.•°°®» :: البيئة-
انتقل الى: